المصرية أغسطس 2023
المصرية أغسطس 2023

إسرائيل تنشر حملات ترويجية داخل ألعاب فيديو موجهة للأطفال

امتدت حملة الدعاية الإسرائيلية إلى مجال ألعاب الفيديو، إذ ظهرت إعلانات تروج للجيش الإسرائيلي وما تصفه إسرائيل بـ”وحشية حركة حماس”، داخل مجموعة من الألعاب، بعضها موجه للأطفال، وتضمنت مشاهد دموية وصادمة، في إطار حملة إسرائيلية مكثفة في الإعلام العالمي.

وذكرت وكالة “رويترز”، في تقرير أن طفلاً عمره 6 سنوات في بريطانيا، تعرض لصدمة بالغة عند مشاهدته لأحد تلك الإعلانات خلال ممارسته للعبة Alice’s Mergeland، التي صممتها شركة “LazyDog Game”، على هاتف والدته، التي حذفت اللعبة فوراً، بعد شكوى طفلها.

وأشار التقرير إلى أن إعلانات الجيش الإسرائيلي ظهرت في عدد كبير من ألعاب الهواتف الذكية بينها ألعاب Angry Birds من شركة “روفيو”، ولعبة Stack من شركة “كيتشاب” المملوكة لـ Ubisoft، ولعبة Subway Surfer من شركة SYBO Games، ولعبة Balls’n Ropes من شركة Rollic التركية، ولعبة Solitaire من المطورة nerByte.

وشنت حركة “حماس”، هجوماً مباغتاً على إسرائيل في السابع من أكتوبر الجاري، أوقع نحو 1400 قتيل، وشنت إسرائيل منذ ذلك الحين حملة قصف عنيفة على قطاع غزة قتلت أكثر من 8 آلاف فلسطيني بينهم أكثر من 3 آلاف طفل، كما حشدت قواتها على الحدود مع القطاع منذرة باجتياح بري واسع، ونفذت عدة توغلات برية محدودة في شمال القطاع.

إعلانات الجيش الإسرائيلي داخل الألعاب حملت محتوى صادم، مثل عرض صور مقاطع لصراخ بعض الأسر الإسرائيلية، ومشاهد دموية مموهة، وبعض التفجيرات، وهجمات الصواريخ.

وصرح ديفيد سارانجا، مدير القطاع الرقمي في وزارة الشؤون الخارجية الإسرائيلية، بأن الحكومة الإسرائيلية أجرت حملة رقمية ضخمة من الإعلانات عبر الإنترنت، إلا أنه أشار إلى أنه “لا يعرف كيف وصلت الإعلانات إلى داخل بعض ألعاب الموبايل”.

وقال سارانجا في تصريحات لوكالة “رويترز”، إن الخارجية الإسرائيلية أنفقت 1.5 مليون دولار، منذ هجوم حركة حماس المباغت على إسرائيل في 7 أكتوبر الجاري، موضحاً أن الوزارة “ترى مدى أهمية الحملة الترويجية في الإعلام العالمي لما حدث في إسرائيل.. إنها مجزرة”.

شركة “روفيو” المطورة للعبة “Angry Birds”، قالت لـ”رويترز”، إن خطأً ما قد تسبب في وصول تلك النوعية من الإعلانات إلى شاشات مستخدمي اللعبة، إلا أنها قامت بحظر ظهورها يدوياً عقب تواصل الوكالة معها.

وتتبعت “رويترز” المسارات الإعلانية التي تأتي من خلالها الإعلانات داخل لعبة Angry Birds، والتي تتمثل في حوالي 43 شركة إعلانية، أكد 12 منها أن إعلانات الجيش الإسرائيلي لم تصل إلى الألعاب من خلال قنواتهم الإعلانية، وعلى رأسهم أمازون، وبينترست، وIndex Exchange.

وأشارت شركتا جوجل وأبل إلى أن مطوري الألعاب والتطبيقات “هم من لهم السلطة والتحكم في أي محتوى إعلاني”، مؤكدين أن متاجر التطبيقات مثل “جوجل بلاي”، و”آب ستور”، ليس لها يد في هذا الأمر.

يُذكر أن الشركتين أجبرتا خدمة تليجرام على حذف بعض القنوات التابعة لحركة حماس، وذلك بسبب “المحتوى العنيف والدموي”.

اترك تعليقا