CDIS

«إي فاينانس» تحقق أرباح بقيمة 1.1 مليار جنيه بنهاية 2022

أعلنت اليوم مجموعة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية ش.م.م عن نتائجها المالية والتشغيلية للعام المالي المنتهي في 31 ديسمبر2022؛ حيث ارتفعت الإيرادات بمعدل سنوي 34.7% لتسجل 2.6 مليار جنيه تقريبًا خلال عام 2022، مدعومة بالأداء القوي الذي أحرزته شركتي تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «إي فاينانس» وتكنولوجيا تشغيل الأسواق الإلكترونية «eAswaaq» خلال العام. وارتفعت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بنسبة سنوية 49.0% لتسجل 1.1 مليار جنيه خلال عام 2022، وارتفع هامش الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بواقع 4.1 نقطة مئوية لتسجل 42.2% خلال نفس الفترة. وارتفع صافي الربح بعد حقوق الأقلية بمعدل سنوي 54.7% ليسجل 803.9 مليون جنيه، مصحوبًا بنمو هامش صافي الربح بواقع 3.9 نقطة مئوية ليسجل 30.4% خلال نفس الفترة. وبلغ صافي الربح المعدّل 948.6 مليون جنيه خلال عام 2022، وهو نمو سنوي بنسبة 82.5%.

ارتفعت الإيرادات بمعدل سنوي 34.7% لتبلغ 2.6 مليار جنيه تقريبًا خلال عام 2022. ويرجع هذا النمو القوي بصورة أساسية إلى الأداء المتميز لشركة «تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس”» خلال العام، والتي نجحت في دفع مؤشرات النمو بالمجموعة على الرغم من التحديات الصعبة التي تواجه مختلف أسواق العالم. ويعكس هذا الأداء المتميز بشكل أساسي النتائج القوية التي حققتها خدمات الحوسبة السحابية، فضلاً عن النمو الملحوظ إيرادات معاملات تحصيل الرسوم المتغيرة. ساهم في دفع نتائج الشركة خلال العام أيضًا؛ الأداء القوي لشركة تكنولوجيا تشغيل الأسواق الإلكترونية «eAswaaq». وخلال الربع الأخير من عام 2022 منفردًا، بلغت إيرادات المجموعة 706.2 مليون جنيه، وهو نمو سنوي بمعدل 6.4%.
وبعد استبعاد المعاملات بين الشركات التابعة، احتلت شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس” صدارة المساهمة في إجمالي إيرادات المجموعة خلال عام 2022، حيث ارتفعت إيرادات الشركة بمعدل سنوي 55.5% لتبلغ 2.4 مليار جنيه تقريبًا، وهو ما يمثل90% من إجمالي إيرادات المجموعة خلال العام. ويأتي ذلك بفضل نمو إيرادات قطاع خدمات الحوسبة السحابية، حيث تضاعفت بواقع ثلاث مرات تقريبًا مقارنة بالعام السابق، لتسجل 779.1 مليون جنيه خلال عام 2022 مقابل 265.3 مليون جنيه خلال عام 2021. كما ارتفعت إيرادات قطاع الحلول المتكاملة لخدمات تطوير وتشغيل وإدارة الشبكات المالية بنسبة سنوية 32.5% لتسجل 726.5 مليون جنيه خلال عام 2022. وارتفعت أيضًا إيرادات قطاع إدارة المعاملات بنسبة سنوية 27.1% لتسجل 849.9 مليون جنيه خلال عام 2022، مدفوعةً بارتفاع إيرادات معاملات تحصيل الرسوم المتغيرة بنسبة سنوية 119.1% إلى 495.4 مليون جنيه خلال العام. غير أن إيرادات معاملات تحصيل الرسوم الثابتة انخفضت بنسبة سنوية 19.9% لتسجل 354.4 مليون جنيه خلال نفس الفترة، ويرجع ذلك إلى تأثير تطبيق نظام المعالجة المحاسبية الجديد لإيرادات منظومة الإقرارات الضريبية والذي أدى إلى توزيع عائدات الإقرارات الضريبية على مدار اثني عشر شهرًا، والتي كان يتم احتسابها مباشرة عند التحصيل خلال العام السابق، فضلاً عن تأثير استمرار تحويل بطاقات أصحاب المعاشات من منظومة القطاع غير المصرفي إلى منظومة بطاقات القطاع المصرفي، علمًا بأن التأثيرين سيعودان إلى مستوياتهما الطبيعية بدءًا من الربع الأول من عام 2023.
وبعد استبعاد المعاملات بين الشركات التابعة، ونجحت شركة تكنولوجيا تشغيل الأسواق الإلكترونية «eAswaaq» في تحقيق قفزة قوية خلال العام، حيث ارتفعت إيرادات الشركة بمعدل سنوي 538.1% لتسجّل 59.9 مليون جنيه خلال عام 2022. يعكس هذا النمو القياسي ارتفاع الإيرادات من خدمة حجز التذاكر في 32 مزار سياحي. وارتفعت إيرادات «إي نابل» لخدمات التعهيد بمعدل سنوي 87.6% لتسجل 44.5 مليون جنيه خلال عام 2022، مدفوعةً بنمو قاعدة العملاء خلال العام. وبلغت إيرادات شركة شركة تكنولوجيا تشغيل البطاقات الذكية «e-Cards» 119.0 مليون جنيه خلال عام 2022، وهو تراجع سنوي بمعدل 65.1%. ويرجع ذلك بصفة رئيسية إلى انخفاض إيرادات خدمات الحلول الذكية إلى 33.1 مليون جنيه خلال عام 2022 مقابل 186.5 مليون جنيه خلال عام 2021، علمًا بأنه مصدر لإيرادات قائم على المشروعات التعاقدية. كما يرجع ذلك إلى قرار الشركة بخفض الإيرادات من إصدار البطاقات بسبب تحديات أسعار الصرف وتأثّر توافر شرائح البطاقات SIM باضطراب سلاسل الإمداد والتوريد. كما يأتي انخفاض إيرادات «e-Cards» على خلفية رد جزء من الإيرادات المسجلة خلال الربع السابق المتعلقة بتعاقد مع أحد العملاء الاستراتيجيين، والذي طلب تغيير التعاقد بمواصفات أكثر تطورًا تتسم بهوامش ربح أعلى. وبلغت إيرادات شركة «خالص» لخدمات المدفوعات الرقمية 43.2 مليون جنيه خلال عام 2022، بتراجع سنوي بمعدل 27.8%، ويرجع ذلك إلى تسجيل إيرادات استثنائية بقيمة 28.9 مليون جنيه تقريبًا من مبيعات نظام ماكينات نقاط البيع خلال فترة المقارنة المتمثلة في عام 2021. وفي حالة استبعاد الإيرادات الاستثنائية من مبيعات نقاط البيع خلال فترة المقارنة، سترتفع إيرادات شركة «خالص» بمعدل سنوي 57% خلال عام 2022، بفضل النمو القوي لأنشطة تجميع ومعالجة الفواتير خلال نفس الفترة.
على صعيد مستويات الربحية، سجلت مجموعة إي فاينانس إجمالي ربح بقيمة 1,4 مليار جنيه تقريبًا خلال عام 2022، وهو نمو سنوي بمعدل 47.9%. وصاحب ذلك ارتفاع هامش إجمالي الربح بواقع 4.6 نقطة مئوية ليسجل 51.6% خلال نفس الفترة. ويأتي ذلك بفضل الأداء القوي للخدمات المتميزة بهوامش أرباحها المرتفعة. وخلال الربع الأخير من عام 2022 منفردًا، بلغ إجمالي الربح 284.0 مليون جنيه، وهو تراجع سنوي بمعدل 7.9%، مصحوبًا بتراجع هامش إجمالي الربح بواقع 6.3 نقطة مئوية ليسجل 40.2% خلال نفس الفترة. يأتي ذلك بسبب ارتفاع تكلفة الإيرادات بنسبة سنوية 18.8% خلال عام 2022 نتيجة الضغوط التضخمية الناجمة عن تحرير أسعار الصرف خلال نفس العام، والذي انعكس تأثيرها بصورة كبيرة على قطاع إصدار البطاقات، بالإضافة إلى ارتفاع عدد الموظفين ومصروفات الرواتب.
وارتفع صافي الربح بعد حقوق الأقلية بمعدل سنوي 54.7% ليسجل 803.9 مليون جنيه خلال عام 2022، وصاحب ذلك ارتفاع هامش صافي الربح بواقع 3.9 نقطة مئوية ليسجل 30.4%. من جانب آخر، ارتفع صافي الربح المعدل إلى 948.6 مليون جنيه خلال عام 2022، وهو نمو سنوي بمعدل 82.5%، ونتج عن ذلك ارتفاع هامش صافي الربح المعدل بواقع 9.4 نقطة مئوية ليسجل 35.9% خلال العام. ويأتي نمو صافي الربح بفضل الارتفاع القوي لمصادر الإيرادات المتميزة بهوامش الأرباح المرتفعة، فضلاً عن ارتفاع إيرادات استثمارات المجموعة. وخلال الربع الأخير من عام 2022 منفردًا، تراجع صافي الربح بعد حقوق الأقلية بمعدل سنوي 12.8% ليسجل 121.5 مليون جنيه، مما أدى إلى انخفاض هامش صافي الربح بواقع 3.8 نقطة مئوية خلال نفس الفترة. غير أن صافي الربح المعدل ارتفع بنسبة سنوية 67.0% مسجلاً 232.7 مليون جنيه خلال الربع الأخير من عام 2022.

وفي هذا السياق، أعرب إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة مجموعة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، عن اعتزازه الشديد بالأداء القوي الذي قدمته المجموعة خلال عام 2022. فقد تمكنت من تنمية الإيرادات بنسبة سنوية 34.7% لتسجل 2.6 مليار جنيه، بفضل الأداء المتميز لجميع أنشطتها، بما في ذلك الإيرادات القوية التي حققها قطاعي إدارة المعاملات وخدمات الحوسبة السحابية فضلاً عن خدمات تشغيل الأسواق الإلكترونية. كما نجحت في تحقيق صافي ربح بقيمة 803.9 مليون جنيه بنمو سنوي 54.7%، مصحوبًا بارتفاع هامش صافي الربح بواقع 3.9 نقطة مئوية ليسجل 30.4% خلال 2022، بفضل جهود المجموعة في تنمية الإيرادات من المصادر المتميزة بهوامش أرباحها المرتفعة، مثل إيرادات نشاط إدارة معاملات تحصيل الرسوم المتغيرة، وإيرادات خدمات الحوسبة السحابية التي تتسم بقدراتها المتطورة. ولفت سرحان إلى أن هذه النتائج الإيجابية بمثابة شهادة قوية على كفاءة ومرونة المجموعة في مواجهة التحديات الاقتصادية والتشغيلية الصعبة التي تواجه مختلف أسواق العالم، ومن بينها السوق المصرية، علاوة على الاضطرابات التي واجهت سلاسل الإمداد والتوريد والضغوط التضخمية الناجمة عن تأثير الصراع الروسي الأكراني، وما نتج عنه من تقلبات لأسعار صرف الجنيه المصري على مدار العام.
وأوضح سرحان أن المجموعة واصلت تركيزها على مدار عام 2022 في تعظيم القيمة من قطاع خدمات الحوسبة السحابية، مما أثمر عن تضاعف إيرادات القطاع بواقع ثلاث مرات مقارنة بالعام السابق لتسجل 779.1 مليون جنيه. ويعكس ذلك مردود الاستثمارات المستمرة في تعزيز قدرات القطاع، مما أتاح تنمية عملاء القطاع من مؤسسات القطاعين العام والخاص. وتتطلع المجموعة مستقبلاً إلى تنمية خدمات القطاع سعيًا إلى مواصلة تعظيم القيمة من مختلف الخدمات التي يقدمها والتي تتميز بهواش أرباحها المرتفعة. وفي هذا الإطار، نجحت المجموعة في إطلاق أكبر وأحدث منصة متكاملة للحوسبة السحابية في مصر خلال مشاركتها بفعاليات معرض ومؤتمر “كايرو آي سي تي” Cairo ICT في نوفمبر 2022، والتي ستساهم في تعزيز جهود المجموعة لدعم وتمكين المؤسسات والشركات والهيئات العامة في تنمية عملياتها والتوسع بأنشطتها خلال الفترات القادمة. وأشار سرحان إلى أن إطلاق هذه المنصة المتكاملة يأتي بعد حصول المجموعة على ترخيص الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وهو الأول من نوعه لتشغيل أكبر وأحدث منصة لخدمات الحوسبة السحابية في مصر، مما يؤكد البنية التكنولوجية الفريدة التي تحظى بها المجموعة.
وأضاف سرحان أن المجموعة أحرزت مجموعة من الإنجازات الأخرى على صعيد الأهداف الاستثمارية المخططة للشركات ذات العلاقة، مما ساهم في وفاء المجموعة بالتزامها بتعظيم القيمة والعائد للسادة المساهمين وجميع الأطراف ذات العلاقة. فقد نجحت شركة «e-Tax» في إطلاق منظومة الإيصال الإلكتروني، والفاتورة الإلكترونية، مما أثمر عن دعم جهود الدولة في تنظيم مختلف الأنشطة الاقتصادية تحت مظلة الاقتصاد الوطني الرسمي عبر تحفيز الشركات على المشاركة في المنظومتين. وأعرب سرحان عن اعتزازه بالمردود الإيجابي لتلك الإنجازات على نتائج شركة «e-Tax»، حيث نجحت في تحقيق صافي ربح خلال عامها التشغيلي الأول، مؤكدًا تفاؤله بقدرتها على مضاعفة أرباحها في ختام عام 2023، في حال تحسن الظروف السوقية. كما أعرب سرحان عن تفاؤله بالعائد الإيجابي من شركة «e-Health» على أثر شراكتها الاستراتيجية مع برنامج التأمين الصحي الشامل، حيث تستهدف الشركة توفير البنية التكنولوجية الداعمة لمقدمي خدمات الرعاية الصحية العامة لخدمة المواطنين تحت مظلة برنامج التأمين الصحي الشامل الذي يجري تطبيقه تدريجيا في مختلف محافظات مصر.
وأكد سرحان نجاح المجموعة في الوفاء بالتزاماتها تجاه السادة المساهمين والمستثمرين، وعلى رأسها مواصلة ضخ الاستثمارات الرأسمالية في القطاعات الرئيسية التي تساهم في تحقيق التكامل مع شركات المجموعة وتعزيز فرص الترويج لمختلف خدماتها وحلولها المقدمة. وقد شهد عام 2022 نجاح المجموعة في التوسع باستثماراتها في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية من خلال مساهمتها بقيمة 10 مليون دولار في صندوق «Nclude»، وهو صندوق رأس مال مخاطر تتبلور أهدافه في تحقيق أرباح رأسمالية طويلة الأجل من خلال الاستثمار بصفة أساسية في الشركات الناشئة بالسوق المصري وأسواق الشرق الأوسط وأفريقيا المختصة في قطاع تكنولوجيا الخدمات المالية Fin-tech أو القطاعات المرتبطة به، وهو ثالث أكبر صندوق على مستوى المنطقة يركز على الاستثمار في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية. كما قامت المجموعة بقيادة جولة تمويلية بقيمة 3 ملايين دولار لشركة “Nexta” إحدى الشركات الصاعدة في تكنولوجيا الخدمات المالية، علمًا بأنها حصلت على الموافقة الأولية من البنك المركزي لبدء تقديم خدماتها المصرفية الرقمية. وأعرب سرحان عن ثقته في المردود الإيجابي لهذه الاستثمارات، والتي تتكامل مع مختلف الخدمات والحلول الرقمية الابتكارية التي تقدمها الشركات التابعة، مما سيثمر عن زيادة مساهمة المجموعة في تنمية قطاع تكنولوجيا الخدمات المالية الواعد في مصر، وتعزيز الشمول المالية وتعظيم القيمة والعائد للسادة المساهمين.
وعلى صعيد خطط التوسعات المستهدفة، أوضح سرحان أن المجموعة واصلت جهودها خلال عام 2022 في ابتكار المزيد من الحلول الرقمية التي تستهدف تعزيز نمو القطاعات الاستراتيجية في مختلف أنحاء مصر. في قطاع النقل، نجحت المجموعة في تطوير حلول رقمية متكاملة للهيئة القومية لسكك حديد مصر من خلال تركيب بوابات إلكترونية وتشغيلها في أربع محطات استراتيجية بهدف تنظيم دخول المسافرين بصورة آلية كليًا. كما نجحت في تطوير منصة رقمية لحجز التذاكر إلكترونيا، والتي تمكن المسافرين من حجز تذاكر رحلاتهم وسداد قيمتها، سعيًا إلى تسهيل منظومة عمليات السكك الحديدية والارتقاء بكفاءتها. وعلاوة على ذلك، أطلقت المجموعة باقة من الحلول الرقمية التي تلبي احتياجات قطاع السياحة الحيوي وتساهم في الارتقاء بتجربة الأنشطة السياحية، تضمن ذلك ابتكار منصة رقمية لحجز تذاكر زيارة المواقع السياحية الرئيسية في مختلف أنحاء مصر. وتعزم المجموعة مواصلة هذه الجهود خلال عام 2023، عبر دراسة وتحديد الفرص التي يمكن من خلالها الارتقاء بكفاءة القطاعات الاستراتيجية في مصر عن طريق دعمها بأحدث الحلول والأدوات الرقمية والبنى التكنولوجية.
وألمح سرحان إلى السجل الحافل بالإنجازات الذي نجحت المجموعة في كتابته منذ انطلاقة أعمالها، وقدرتها الفريدة على مواجهة وتجاوز مختلف التحديات السوقية، ومواصلة ابتكار المزيد من الخدمات والحلول مع تحقيق نتائج استثنائية، مما ساهم في ترسيخ القيمة الفائقة للمجموعة في مجتمعي الاستثمار المحلي والإقليمي. ويعكس ذلك نجاح صفقة استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على حصة 25% من أسهم المجموعة ليصبح بذلك من أكبر المساهمين بها. وأكد سرحان على أهمية الشراكة الاستراتيجية مع الصندوق باعتباره أكبر الصناديق السيادية على مستوى العالم، ومساهمته المنشودة في تعزيز الشراكات الاستراتيجية للمجموعة وتعزيز قدرتها على اقتناص فرص النمو من خلال التوسع بخدماتها وتنمية بصمتها التشغيلية في السوق المصري وأسواق الشرق الأوسط وإفريقيا.
وجدد سرحان التزام المجموعة بمسئولياتها تجاه دفع عجلة نمو المدفوعات الرقمية في مصر، وتعزيز الشمول المالي، وتحقيق هدفها الاستراتيجي المتمثل في دعم التحوّل الرقمي بشركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص. وحول رؤيته المستقبلية، أوضح سرحان أن التقديرات تؤكد استمرار التحديات أمام الشركات في مختلف أنحاء مصر خلال عام 2023، على خلفية مواصلة موجة الضغوط التضخمية المتزايدة وتقلبات أسعار الصرف. ومع ذلك، تثق الإدارة في قدرة المجموعة على مواجهة التحديات السوقية الصعبة وترسيخ مكانتها الرائدة مع تحقيق نتائج مالية وتشغيلية قوية، مستفيدة من مقوماتها الفريدة التي تحظى بها وأدائها المتميز خلال عام 2022. وفي الختام، أكد سرحان استمرار المجموعة في تنفيذ محاور استراتيجية النمو التي تتبناها، والاستفادة من شبكة شراكاتها المتشعبة ومنصاتها الرقمية الابتكارية، مع مواصلة دراسة وتقييم الفرص الجذابة التي يطرحها سوق التحول الرقمي، مما سيساهم في تعزيز المكانة القوية والرائدة التي تنفرد بها المجموعة، وتأهلها لمواصلة أدائها القوي بجدارة خلال عام 2023وتعظيم القيمة والعائد للسادة المساهمين.

اترك تعليقا