جلستان رضوان : استراتيجية مصر للذكاء الاصطناعي ترفع شعار «التنمية والأزدهار»

قالت الدكتورة جلستان رضوان ، مستشار وزير الاتصالات للذكاء الاصطناعي ، أن استراتيجية مصر الوطنية للذكاء الاصطناعي ترتكز على شعار ” الذكاء الاصطناعي من أجل التنمية والأزدهار” أي توظيف تلك التكنولوجيا فى خدمة الأهداف التنموية لمصر بما يعود بالفائدة على المواطن من ناحية ويعزز مركز مصر الريادي محليا وإقليميا وعالميا كلاعب فعال على المستوي الدولي.

وأوضحت رضوان فى تصريحات لـ ” تكنولدج ” أن الاستراتيجية تستهدف إقامة صناعة ذكاء اصطناعي فى مصر بداية من بناء كوادر بشرية وتطوير تكنولوجيا ومنصات وسن قوانين ولوائح ، وتعتمد على 4 محاور أساسية أولها استخدامات الذكاء الاصطناعي فى الحكومة عبر الاستفادة من جهود التحول الرقمي خلال السنوات الماضية من اجل تقديم خدمة سريعة للمواطنين ويسهم فى تحسين دورة العمل الحكومي نفسها

وأكدت أن المحور الثاني هو الذكاء الاصطناعي من أجل التنمية بمعني دمج الذكاء الاصطناعي فى القطاعات التنموية مثل الصحة والزراعة والتخطيط والمدن الذكية والصناعة والبنية التحتية ، ويتمثل المحور الثالث فى بناء القدرات الفردية دون قصرها علي المتخصصين فقط ولكن بداية من المواطن العادي ، إلي جانب القدرات المؤسسية أي تأهيل الشركات والمؤسسات لاستخدامات الذكاء الاصطناعي من أجل رفع كفاءتها وزيادة إنتاجيتها .

ويتضمن المحور الرابع النشاط الدولي إذ تقود مصر حاليا مجموعتين عمل أحدها على مستوي الاتحاد الأفريقي وآخري على مستوي جامعة الدول العربية من أجل توحيد الجهود مع الأشقاء العرب والأفارقة للاستفادة المثلي من تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتكوين موقف موحد للتمثيل فى المحافل الدولية

وأضافت أن وزارة الاتصالات تعكف على تنفيذ الاستراتيجية منذ أكثر من عام ويتم التنسيق مع قطاعات الدولة المختلفة وشركات تكنولوجيا محلية وعالمية فى أول محورين منها عبر تكوين فريق عمل مشترك فى إطار ما يسمي بمركز التميز center of excellence

وإلمحت إلي أن محور بناء القدرات يتضمن أكثر من برنامج بداية من الخريجين الجدد حتي الرؤساء فى القطاعين الحكومي والخاص من أجل توظيف الذكاء الاصطناعي فى خدمة أهدافهم العملية ،مبينة أن الاتفاقية التى وقعتها الوزارة مؤخرا مع دولة سنغافورة تتيح تدريب مهني فى الذكاء الاصطناعي لإتاحة فرص للطلاب لاكتساب خبرات عملية فى المشروعات الحكومية أو القطاعات التنموية من 9 إلي 12 شهر وتأهيلهم لسوق العمل .

يذكر أن مصر تقدمت 55 مركزا على  “جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي” الصادر عن مؤسسة “أكسفورد إنسايت” Oxford Insights ومركز أبحاث التنمية الدولية خلال العام الماضي لتصبح في المركز الـ 56 عالميا بين 172 دولة، مقارنة مع المركز الـ 111 بين 194 دولة في عام 2019.