كيف تختلف الدورة الحالية من «Cairo ICT» عن الدورات السابقة

الدورة الحالية من «Cairo ICT» من أكثر الدورات لفتًا للانتباه لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، لاسيما لاختلافها الجذري عن سابقاتها، ونرصد لكم في التقرير الحالي اختلافات الدورة الحالية عن سابقاتها على مدار 23 عامًا:

الوزارة تغيب عن المشهد

لأول مرة منذ إنشاء فكرة معرض ومؤتمر سنوي متخصص لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تغيب وزارة الاتصالات بكافة هيئاتها عن الحضور والتمثيل الرسمي.

كورونا

حائحة «كورونا» تمثل واحدة من أبرز المتغيرات على المشهد العالمي لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعلى الاقتصاد بصفة عامة، ولعل أهم ما يميز تلك الدورة في وجود فيروس عالمي هو القرار الحالي بعقد الحدث رغم التخوفات العالمية ونتمنى للمنظمين التوفيق والنجاح في التحدي الحالي.

مؤتمر افتراضي (جزئيًا)

لأول مرة منذ إنطلاق «كايرو أي سي تي» يعتمد على صيغة نصف افتراضية في لانعقاد حيث يعتمد بشكل جزئي على (التكنولوجيا) التي يمثل المحفل الأساسي لها، لاسيما وأن الجلسات على سبيل المثال ستتضمن متحدثين من خارج المشاركين على الأرض ينضمون عبر تقنيات التواصل الافتراضية للمشاركة في الندوات، كما سيتمكن العارضون من إطلاع الحاضرين للحدث عبر الانترنت من شرح كافة المعروضات والمنتجات عبر التقنيات الذكية.

تطبيق على المحمول

يأتي المعرض في دورته الحالية في ظل ظروف اسثنائية وجائحة عالمية، لذلك يأتي معتمدًا على تطبيق للهواتف المحمولة للتعرف على العارضين والحصول على الخريطة وجدول الندوات كما يوفر التطبيق رمز القبول للدخول إلى القاعات المختلفة ويمكنكم تحميل التطبيق من هنا لأندرويد أو iOS

المعرض يأتي العام الجاري بكثير من الاختلافات وهذه كانت أبرزها فحافظوا على أنفسكم ونلاقكم في المعرض على خير.