المصرية أغسطس 2023
المصرية أغسطس 2023

التعليم التكميلي وبناء القدرات يدعم التحول نحو وظائف المستقبل

رفع ميزانية بناء القدرات والتدريب إلى 1.1 مليار جنيه

الانتقال إلى مرحلة التحول الرقمي الكامل في الكثير من مجالات الحياة سيساهم بقوة في تغيير وجه التوظيف خلال المرحلة المقبلة، وتشير تقارير عالمية إلى أن التحول التكنولوجي من شأنه أن يلغي أكثر من 25 مليون وظيفة وتخصص خلال الفترة الحالية، لكن من ناحية أخرى سينتج أكثر من 80 مليون تخصص جديد يستدعي تطوير وصقل مهارات الشباب خلال الفترة الحالية لما قد تحتاجه الوظائف المستقبلية.

 

وتعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على توفير حزمة من البرامج التدريبية والتكميلية بما يساعد على الالتحاق بالتطور العالمي في سوق التوظيف خلال الفترة المقبلة.

 

واعتمدت الوزارة على زيادة الاستثمارات رأس المال البشرى وتعزيز القدرات التنافسية للشباب المصرى من خلال تنفيذ استراتيجية التدريب التقنى التى تضاعفت ميزانيتها 22 مرة خلال ثلاث سنوات لترتفع من 50 مليون جنيه إلى 1.1 مليار جنيه.

 

وتنفذ الاتصالات استراتيجية لبناء المهارات الرقمية وفقا لنهج هرمى بهدف تأهيل الشباب للحصول على فرص عمل متميزة فى مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ حيث تم مضاعفة ميزانية التدريب خلال ثلاث سنوات بمقدار 22 ضعفا، وكذلك مضاعفة عدد المتدربين بمقدار 50 ضعفا؛ كما يتم نشر مراكز ابداع مصر الرقمية فى المحافظات لإتاحة التدريب التقنى ودعم الابداع التكنولوجى وريادة الأعمال للطلاب والخريجين؛ موضحا الطفرة التي حققها قطاع الشركات الناشئة وريادة الأعمال فى مصر.

 

أشبال مصر الرقمية

على مستوى التدريب التكميلي والمهارات الإضافية لطلاب المدارس على وجه الخصوص، وزارة الاتصالات أعلنت من فترة قصيرة عن إطلاق منصة أشبال مصر الرقمية اللي بتركز على الأطفال في سن المدرسة وحتى الصف الثاني الثانوي، ويشارك فيها شركات عالمية مثل IBM ومايكروسوف، وهواوي وAWS .

 

وتستهدف المبادرة تنمية المهارات التكنولوجية لعدد 3000 طالب من المتفوقين بكافة المدارس المصرية في جميع المحافظات وذلك بالتعاون مع الجهات المتخصصة محليًا ودوليًا في العلوم التكنولوجية المختلفة لتغطية النواحي العلمية والتعليمية، بالإضافة إلى تنفيذ أنشطة لتنمية المهارات الشخصية والقيادية.

 

ويبدأ الطلاب المشاركون بالمبادرة في الالتحاق ببرنامج تأسيسي يساعدهم على تطوير وتنمية مهاراتهم التكنولوجية من خلال تعلم أساسيات وأدوات التكنولوجيا الحديثة، ثم يلتحق الطلاب بأحد المسارات التخصصية وفقًا لاختيارهم حيث تتضمن المسارات مجالات مختلفة مثل الفنون الرقمية وتطوير البرمجيات وتأمين الشبكات والمعلومات والذكاء الاصطناعي والروبوتات، هذا بالإضافة إلى تدريبهم على المهارات الشخصية والقيادية مثل فنون التواصل وإدارة الوقت والعمل في فريق والقيادة وريادة الأعمال والتنمية المستدامة.

معهد تكنولوجيا المعلومات

منصة “مهارة-تك”

منصة “مهارة تك” من أبرز البرامج والمبادرات التي تنفذها وزارة الاتصالات للتعلم الرقمي، وذلك لتدريب الشباب في عدد من التخصصات التكنولوجية الدقيقة باللغة العربية من خلال 10 مسارات.

وتقوم الوزارة بالتعاون بين معهد تكنولوجيا المعلومات ومنصات أخرى للتدريب لإتاحة منح تدريبية مجانية معتمدة لكل الفئات العمرية في مجالات التكنولوجيا المختلفة ومنها الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات ولغة البرمجة “بايثون”.

 

برنامج التدريب الصيفي

ينظم معهد تكنولوجيا المعلومات، بالتعاون مع عدد من الجامعات، برامج تدريبية صيفية مكثفة للطلاب الجامعيين خلال إجازتهم الصيفية وذلك لتأهيلهم لسوق العمل قبل التخرج.

ويعتمد تصميم البرامج على الطلب المتزايد على مهارات وتكنولوجيات محددة في السوق لمساعدة الطلاب في العثور على وظائف أو فترات تدريب في مجالات تكنولوجية، منها تطوير نظام الأندرويد وتطوير برامج مفتوحة المصدر وتطوير تطبيقات إنترنت الأشياء وغيرها.

 

برامج التدريب الصيفي (إيتيدا-المعهد القومي للاتصالات)

 

أُطلقت مبادرة التدريب الصيفي بالتعاون بين المعهد القومي للاتصالات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إتيتيدا) ويستهدف التدريب الصيفي طلاب الفرق الأولي والثانية والثالثة من كليات الهندسة (أقسام النظم والحاسبات والاتصالات والإلكترونيات) وكليات الحاسبات والمعلومات وتخصصات الذكاء الاصطناعي.

 

ويمتد برنامج التدريب الصيفي على مدار أربعة أسابيع بواقع 120 ساعة تدريبية تشمل 30 ساعة لتنمية المهارات الشخصية وعدد 90 ساعة لتوفير تدريب في تكنولوجيات فنية مؤهلة لشهادات دولية.

 

 

اترك تعليقا