المصرية أغسطس 2023
المصرية أغسطس 2023

المدفوعات اللاتلامسية إضافة جديدة لتوسعة الاعتماد على المدفوعات الإلكترونية في السوق المصرية

تترقب شركات حلول المدفوعات الإلكترونية فى مصر صدور التراخيص الجديدة من البنك المركزي المصري بشأن إتاحة خدمة قبول المدفوعات اللاتلامسية على المحمول خلال المرحلة المقبلة .

وكان المركزي قد وافق منذ أيام على منح تراخيص تقديم خدمة قبول المدفوعات اللاتلامسية على المحمول تنفيذا لاستراتيجية الحكومة نحو التحول لمجتمع غير نقدي ودعم استراتيجية الشمول المالي .

والمدفوعات اللاتلامسية هي تقنية تكنولوجية جديدة تسمح للتجار بقبول مدفوعات البطاقات مباشرة على هواتفهم أو أجهزتهم دون الحاجة إلى أي أجهزة ملحقة إضافية.

شركات المدفوعات في انتظار الحصول على التراحيص لإتاحة الخدمة للتجار

قال أحمد عوني، رئيس قطاع التسويق في شركة Bee ” لحلول المدفوعات ، أن شركته تستهدف فى القريب العاجل إتاحة خدمات الدفع اللاتلامسي باستخدام المحافظ الالكترونية أو كروت الائتمان المزودة بخاصية NFC، موضحا أن Bee تستخدم حاليا ماكينات نقاط بيع اكثر تطوراً وتعمل جاهدة على تحقيق اعلى درجات التميز بتوفير عدة طرق للدفع اللاتلامسي.

وأكد عوني أن التوجه نحو المدفوعات اللاتلامسية يأتي في ظل توجه جميع الصناعات للتحول الرقمي بتطوير تطبيقات أكثر ذكاء تعمل على الأجهزة القابلة للارتداء كالساعات الذكية.

الأجهزة القابلة للارتداء والكروت أهم أدوات الدفع بالتقنية الجديدة

وأضاف محمد يحيي، مدير شركة opay ، أن شركته تنتظر صدور قرار جديد من البنك المركزي المصري بشأن التفاصيل الفنية والقواعد المنظمة للترخيص الجديد حتي يتسني لها المنافسة والتقدم بطلب رسمي لطرحها بالسوق المحلية .

وألمح محمد العماوي، مدير القطاع التجاري فى شركة مصاري ، إلي أن جزء كبير من شبكة تجار مصاري يتعامل حاليا من خلال تطبيق الشركة على أجهزة المحمول وليس عن طريق ماكينات الدفع الإلكتروني ، لافتا إلي أن مصاري ستعكف مع شريكها ” بنك مصر ” على تنفيذ التجهيزات الفنية لإتاحة نفس الخدمة للعملاء.

فوري: الخدمة ترفع من قدرة السوق على قبول المدفوعات اللانقدية

من جانبه أشار مصطفى النحاس، مدير القطاع التكنولوجي في شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية، إن التراخيص الجديدة تصب بصورة أساسية في دعم قاعدة نقاط القبول الخاصة بالتجار، خاصة من صغار التجار، حيث تسمح للتاجر بقبول المدفوعات من المستخدمين عبر تطبيق على المحمول يمتلكه التاجر، مما يعد نقطة دفع POS على المحمول.

أكد على أن ذلك يعد إضافة جيدة للسوق حيث تسمح للمستخدمين استخدام كروت الدفع، لدى التجار المختلفين عبر تطبيقات على المحمول، وبالتالي تصب في صالح السوق بزيادة عدد نقاط القبول من ناحية، وتسهل على المستخدم منصات أوسع للدفع من ناحية أخرى.

أشار إلى أن الاختلاف الأساسي بين الخدمة الجديدة ورمز الاستجابة السريع يتمثل في قبول الخدمة الجديدة للدفع عبر الكروت وهو ما لم يتيحه رمز الاستجابة السريع QR Codes الذي يسمح فقط بالدفع عبر المحافظ الإلكترونية، وبالتالي من المتوقع أن تسهم الخدمة الجديدة في زيادة أعداد نقاط القبول الإلكترونية أو ما يعرف بالـSoft POS بالإضافة إلى إتاحتها خيارات أكثر للدفع لاسيما لدى المحصلين من ممثلي مواقع التجارة الإلكترونية، أو مستلمي الأموال عند التوصيلـ بالإضافة إلى مقدمي خدمات النقل التشاركي على سبيل المثال.

لفت إلى أن الخدمات الجديدة تخضع لنفس القواعد المنظمة للمدفوعات اللانقدية المطروحة من البنك المركزي في أوقات سابقة بينما تحتاج فقط إلى ترخيص جديد من قبل المركزي قبل طرحها على التجار من قبل شركات المدفوعات الإلكترونية أو ميسيرين المدفوعات.

 

اترك تعليقا