CDIS

«فودافون مصر»: 20% من الحيزات الترددية المملوكة للشركة غير مستغلة

قال أيمن عصام، رئيس العلاقات الخارجية والحكومية والشئون القانونية بشركة «فودافون مصر»، إن مشغلي المحمول يجرون عدد من النقاشات مع الجهات المشرعة لاسيما الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات خلال مشاركتهم في منتدي منظمين الاتصالات التابع للاتحاد الدولي للاتصالات والمنطقة حاليا في شرم الشيخ تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي

وأضاف عصام إن واحدا من أهم التشريعات التي يتم مناقشتها هي تسعير الحيزات الترددية التي يتم طرحها للمشغلين، موضحا أن التسعير الحالي للترددات “مبالغ في تسعيره” كما أن طرح الحزم الدولارية بالعملة الأجنبية يضع ضغطا إضافيا غلى المشغلين. 

وأوضح في تصريحات خاصة على هامش مشاركته في المنتدى، إن فودافون لاتحتاج في الفترة الحالية إلى ترددات جديدة، منوها إلى أن 20% من الحيزات الترددات الخاصة بالشركة لا تعمل يالكفاءة المطلوبة نتيجة كثير من العوامل على رأسها لعض أجهزة تقوية الشبكات التي يتم تداولها بصورة غير مشروعة.

ونوه إلى أن تلك الأجهزة تتسبب في إضعاف الخدمات المقدمة نظرا لاستغلالها حيز ترددي غير مسموح، مؤكدا على أن توفير تلك الأجهزة بصورة مشروعة من قبل مقدمي خدمات الاتصالات يسمح باستخدام حيزات لا تؤثر على جودة الخدمة في النهاية. 

وتطرق إلى أن بعض معايير جودة الخدمة الموضوع من قبل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، تصعب من تقديم الخدمة وتستهلك حصة كبيرة من استثمارات الشركات في اتجاه غير مرغوب به مثل إتاحة الخدمات عالية التوصيل بسرعات إنترنت كبيرة في مناطق لا تحتاج إلى ذلك. 

وأشار رئيس العلاقات الخارجية بشركة فودافون مصر إلى أن وضع إطار تنظيمي جديد خاص بالحوسبة السحابية ومراكز البيانات يمثل كذلك عبء آخر على مقدمي الخدمة بمصر في ظل منافسة مقدمي نفس الخدمة من الشركات الأجنبية التي تمتلك مراكز بيانات خارج مصر، حيث تقدم نفس الخدمة دون تحميل أعباء إضافية لتوفير السيولة المطلوبة للحصول على الترخيص. 

وأوضح أن التراخيص الجديدة تضع على المشغل تكاليف الحصول على الرخصة ومشاركة كذلك في الإيرادات على كل عملية تأجير بيانات.

بين أن واحدة من الصعوبات التي تواجه تقديم خدمات مراكز البيانات يتعلق بخروج تلك البيانات سواء كانت لشركات مصرية أو جهات حكومية للتخزين خارج مصر. 

من ناحية أخرى لفت عصام إلى أن أكثر من 40% من التكاليف التشغيلية الخاصة بخدمات المحمول تعتمد على الدولار، وبسبب تحرير سعر الصرف مؤخرا تسبب ذلك في ضغط على التكاليف التشغيلية لكقدمي الخدمات مبينا أن الشركات تقدمت للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بنطالبات لرفع سعر الخدمات المقدمة للمستهلك، مشيرا إلى أنه من المتوقع تلقي ردا من الجهاز بشأن ذلك خلال فترة قصيرة. 

اترك تعليقا